مقالات الرأي
اتفاقية السيداو وأكاذيب العديني وتعرية أكاذيب ما يسمى “بيان علماء تعز”
في العام 2007 تأسس مركز بحوث ودراسات تنمية المرأة في جامعة تعز. وفي العام الحالي 2023 تم تعديل لائحته ليتضمن
ولا تصل على أحد منهم!!!!!
55 مليون دولار انفاق شهري لكهرباء في محافظة عدن لاتتواجد الا 8 ساعات. بمعني ماتم انفاقه في 3 سنوات كان يكفي
ترييف المدن وبرجزة الريف .. .نظرة ماركسية في النزاع اليمني..
من ملامح النزاع اليمني اعتماده الكثيف ليس على الجندرمة بل على البشمرجة اي على تجنيد الشببية الريفية وذللك
فرج فودة” وأذرع “الإسلام السياسي
كان فرج فودة يرى أن مشروع الدولة الدينية يتحرك بأربعة أذرع عملاقة.  الذراع الأول هو الذراع القانونية
الصمود والدمج والتحديات
الصمود بعد الأزمات والكوارث.. استراتيجية الصمود تقوم على نوعين من التدخلات ...اولا. .التاقلم وامتصاص الأزمة
الوحدة بالقوة والإمامة بالقوة مشروعان لعقلية واحدة !!
ادى نجاح اللقاء التشاوري للمكونات والقوى الجنوبية إلى إصابت القوى والنخب الشمالية بصداع أفقدها توازنها عبرت
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

أزمة " الرئاسي " و " الحكومة " بانتظار تفاهم سعودي إماراتي

الجمعة 16 يونيو 2023 05:07 مساءً الحدث اليمنيىة - متابعات

قالت مصادر سياسية يمنية ان الازمة التي تعصف بمجلس القيادة الرئاسي و حكومة معين عبدالملك الموالية للتحالف تراوح مكانها وسط تعقيد الخلافات بين المكونات المتصارعة.

وأوضحت المصادر ان المجلس الرئاسي فشل في عقد اجتماع لمناقشة الخلافات بعد ان رفض رئيس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزبيدي و عبدالرحمن ابوزرعة المحرمي وكذا فرج البحسني من حضور الاجتماع .

وأشارت الى ان الزبيدي شبة محتجز في الرياض ، في حين يتواجد ابوزرعة المحرمي في ابوظبي ورفض الحضور الى الرياض , فيما يقضي فرج البحسني عزلة في القاهرة كعقوبة سعودية بعد انضمامه للإنتقالي .

 وأشارت الى ان الخلافات القائمة بين الفصائل تنتظر اتفاق سعودي إماراتي جديد لحل الخلافات ، وان الأمور قد تذهب الى مزيد من التصعيد الميداني في حال تأخر التفاهم بين الرياض  وابوظبي .

وكان المجلس الانتقالي قد عقد اجتماعا عسكريا ، الخميس ـ لقادة قواته في عدن وطالب برفع الجاهزية القتالية .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها